رهبانية الديرين

الحياة الرهبانية

قديس اليوم

زيارة لديـر القديس جاورجيوس

زيارة لديـر الشيروبيم  ( رؤساء الملائكة )

البحث في الموقع

الوصول إلينا

المسيح قام... حقاً قام...............دَيري القديس جاورجيوس والشيروبيم في صيدنايا...........

صوت الراعي

صوت الديرين

حياة روحية

صنارة روحية

شهادات حية

أيقونة تتحدث

ملتيميديا

سؤال وجواب

إصدارات الدير

نشاطات

المكتبة

أخبار

مساهمات القراء

ارتباطات

الرجاء من القراء الأعزاء إرسال أسئلتكم على البريد الالكتروني الموجود بصفحة الوصول إلينا ونحن سنقوم بعرض السؤال مع الجواب ضمن الإطار المناسب.

ما هو معنى "مولود غير مخلوق" في دستور الإيمان؟

 

الابن (الشخص الثاني من أشخاص الثالوث الأقدس المجيد) صادر من الآب بالولادة، فهو مولود من الآب منذ ما قبل الدهور، أي سرمداً. الابن مولود من أقنوم (شخص) الآب لا من جوهره. فيسوع الابن له أقنوم إلهي فهو غير مخلوق بل خالق. هذا الأقنوم يولد من قبل أقنوم الآب سرمداً. أي هو دوماً مولود.

الابن في ملء الزمان تجسد من العذراء المجيدة، فأخذ طبيعة بشرية كاملة منها (روحاً وجسداً) وضمها إلى شخصه (أقنومه) الإلهي. هذه الطبيعة البشرية "المقنمة" في شخص الابن هي طبيعة مخلوقة، لكن الابن ككل، كشخص يبقى مولوداً غير مخلوق حتى بعد التجسد. (د.عدنان طرابلسي)

من كتاب "سألتني فأجبتك"

الحياة الرهبانية

قديس اليوم

زيارة لدير القديس جاورجيوس

زيارة لدير الشيروبيم  ( رؤساء الملائكة )

البحث في الموقع

الوصول إلينا