أحد الفريسي والعشّار (5 شباط)

أرشيف

حديث الأسبوع

الرسالة: 2تي10:3-15

يا ولدي تيموثاوسَ إِنَّك قدِ استَقْرَيتَ تعليمي وسِيرَتِي وقَصدِي وإِيماني وأَناتِي ومَحبَّتي وصبري. واضطهاداتي وآلامي وما أَصابني في إِنطاكِيَةَ وإِيقونِيةَ ولِسترَة. وأيَّةَ اضطهاداتٍ احتملتُ وقد أَنقذني الربُّ من جميعِها. وجميعُ الذينَ يُريدونَ أن يَعيشوا بِالتقوى في المسيحِ يسوعَ يُضطهَدون. أمَّا الأشرارُ والمغُوُونَ من الناسِ فَيَزدادونَ شَرَّاً مُضِلّينَ ومُضَلّين. فَاستَمِرَّ أنتَ على ما تعلَّمتَهُ وأَيقنتَ بهِ عالماً مِمَّن تعلَّمت. وأَنَّك مُنذُ الطُفولِيةِ تَعرِفُ الكتُبَ المُقدَّسةَ القادِرةَ أن تُصيِّرَكَ حكيماً للخلاصِ بالإيمانِ بالمسيحِ يسوع. 

الإنجيل: لو10:18-14

قال الربُّ هذا المَثل. إِنسانَانِ صعِدَا إلى الهيكلِ لِيُصَلّيَا أحدَهما فِرّيسيٌّ والآخرَ عشَّارٌ. فكان الفريسيُّ واقفاً يُصلّي في نفسهِ هكذا اللّهُمَّ إِنّي أشكرَك لأنّي لستُ كسائر الناس الخَطَفةِ الظالمين الفاسقين ولا مِثلَ هذَا العَشَّارِ. فإنّي أَصُومُ في الأسبوعِ مرَّتيْنِ وأُعَشِّرُ كُلَّ ما هو لي. أمَّا العشارُ فوقَفَ عن بُعدٍ ولم يُرِدْ أَنْ يرفَعَ عينَيْهِ إلى السماءِ بل كان يقرَعُ صدرَهُ قائلاً: اللَّهمَّ ارحمني أنا الخاطئَ. أقولُ لكمْ إِنَّ هذا نزَلَ إلى بيتهِ مُبَرَّراً دونَ ذاكَ. لأنَّ كُلَّ مَنْ رفَعَ نَفْسَهُ اتَّضعَ ومَنْ وضعَ نفسَهُ ارتفعَ.