رهبانية الديرين

الحياة الرهبانية

قديس اليوم

زيارة لديـر القديس جاورجيوس

زيارة لديـر الشيروبيم  ( رؤساء الملائكة )

البحث في الموقع

الوصول إلينا

............... ديرا القديس جاورجيوس والشيروبيم في صيدنايا...............

صوت الراعي

صوت الديرين

حياة روحية

صنارة روحية

شهادات حية

أيقونة تتحدث

ملتيميديا

سؤال وجواب

إصدارات الدير

نشاطات

المكتبة

أخبار

مساهمات القراء

ارتباطات

الأحد 21 بعد العنصرة - الأحد السادس من لوقا  (21 تشرين الأول)

أرشيف

حديث الأسبوع

الرسالة: غلا 16:2-20

يا إِخوةُ إذ نعلَمُ أَنَّ الإنسانَ لا يُبرَّرُ بأعمالِ النامـوسِ بل إِنمـَّا بالإيمانِ بيسوعَ المـسيحِ آمنَّا نحـنُ أيضاً بيسوعَ المـسيحِ لكي نُبرَّرَ بالإيمانِ بالمـسيحِ لا بأعمالِ الناموسِ إذ لا يُبـرَّرُ بأعمالِ النامـوسِ أحدٌ من ذوي الجَسَد. فَإِنْ كنَّا ونحنُ طالِبونَ التبريرَ بالمـسيحِ وُجدنا نحنُ أيضاً خَطأَةً أَفيكونُ المـسيـحُ إذَنْ خادِماً للخطيئَـة؟ حاشى. فَإِنّي إِن عدتُ أَبني ما قد هَدَمـتُ أَجعَـلُ نفسي متعدِّياً. لأنّي بالنـاموسِ مُتُّ للنامـوسِ لكي أحيا لله. معَ المـسيـحِ صُلبتُ فأَحيا لا أنا بل المـسيـحُ يحيا فيَّ. وما لي من الحياةِ في الجسدِ أنا أحيـاهُ فـي إيمانِ ابنِ اللهِ الذي أحبَّنـي وبـذلَ نفسـَهُ عنّي.

الإنجيل: لو27:8-39

في ذلك الزمانِ أَتى يسوعُ إلى كورَةِ الجِرجِسِيينَ فاستقَبلهُ رجُلٌ مِنَ المَدينَةِ بهِ شياطينُ مُنذُ زَمانٍ طَويل ولم يكُن يلبَسُ ثوباً ولا يأْوِي إِلى بَيتٍ بل إِلى القبور. فَلمَّا رأَى يسوعُ صاحَ وخَرَّ لهُ وقالَ بِصوتٍ عظِيمٍ: ما لي ولكَ يا يسوعُ ابنَ اللهِ العليّ. أَطلُبُ إِليكَ أَلاَّ تُعَذِّبَني. فَإِنَّهُ أَمرَ الروحَ النَجِسَ أَنْ يَخرُجَ مِنَ الإِنسانِ لأَنَّهُ كانَ قد اخْتَطَفَهُ مُنذُ زَمانٍ طويلٍ وكانَ يُربَطُ بسلاسِلَ ويُحبَسُ بِقُيودٍ فيقطَعُ الرُّبُطَ ويُساقُ منَ الشيطانِ إِلى البرارِيّ. فَسَأَلهُ يسوعُ قائلاً: ما اسمُك. فقالَ لجَيَون لأَنَّ شياطينَ كثيرينَ كانوا قد دخَلُوا فيهِ. وطلَبوا إِليهِ أَن لا يأمُرَهم بِالذَّهابِ إِلى الهاوية. وكانَ هُناكَ قَطيعُ خَنازيرَ كَثيرَةٍ ترعَى في الجبل. فطَلَبوا إِليهِ أَن يأْذَنَ لهم بالدخولِ فيها فأَذِنَ لهم. فخرَجَ الشياطينُ مِنَ الإنسانِ ودخَلوا في الخنازيرِ فوَثَبَ القطيعُ عَنِ الجُرفِ إِلى البُحيرَةِ فاختَنَق. فلمَّا رأَى الرُّعاةُ ما حدَثَ هرَبوا فأَخَبروا في المَدِينَةِ وفي الحُقول. فخَرَجوا ليرَوْا ما حدَثَ وأَتوا إلى يسوعَ فوَجدوا الإِنسانَ الذي خرَجَت مِنهُ الشياطينُ جَالِساً عندَ قَدَمَيْ يسوعَ لابِساً صحيحَ العقلِ فَخافوا. وأَخبَرَهمُ الناظِرونَ أَيضاً كيفَ أُبرِئَ المجنونُ. فَسأَلهُ جميعُ جُمهورِ كُورَةِ الجِرجِسيِيِنَ أَن يَنْصَرفَ عَنهمْ لأَنَّهُ اعَتَرَاهُم خَوفٌ عَظِيم. فدَخَلَ السفينَةَ ورَجَعَ. فَسَأَلَهُ الرجلُ الذي خرَجَتْ مِنهُ الشياطينُ أَن يكونَ مَعَهُ. فصَرَفهُ يسوعُ قائِلاً: ارجِعَ إلى بيتِكَ وحَدِّث بما صنَعَ اللهُ إليك. فذهَبَ وهُوَ ينادي في المدينَةِ كلِّها بما صنَعَ إِليهِ يَسوع.

 

الحياة الرهبانية

قديس اليوم

زيارة لدير القديس جاورجيوس

زيارة لدير الشيروبيم  ( رؤساء الملائكة )

البحث في الموقع

الوصول إلينا