الأحد 19 بعد العنصرة - الأحد الثالث من لوقا (7 تشرين الأول)

أرشيف

حديث الأسبوع

الرسالة: 2كو31:11-9:12

يا إِخوةُ قد عَلمِ اللهُ أبو ربِّنا يسوعُ المسيحِ المبارَكُ إلى الأبدِ أنّي لا أكذِب. كانَ بدِمَشقَ الحاكِمُ تحتَ إِمرةِ الملكِ الحارثِ يحرُسُ مدينةَ الدمشقيينَ ليَقبضَ عَليَّ. فدِلّتُ من كُوَّةٍ في زِنبيلِ من السورِ ونَجَوْتُ من يَدَيْهِ. إنهُ لا يُوافقُني أن أفتَخِرَ فآتي إلى رُؤَى الربِّ وإعلاناتهِ. إِنّي أَعرِفُ إنساناً في المسيحِ مِنذُ أربَعَ عَشْرَةَ سنةً (أَفي الجَسدِ لستُ أَعلم أم خارِجَ الجَسَدِ لستُ أَعلم اللهُ يَعلم). اختُطِف إلى السماءِ الثالِثةَ. وأَعرِفُ أنَّ هذا الإنسانََفي الجَسدِ أم خارِجَ الجَسَدِ لست أَعلم. الله يعلم). اختُطفَ إلى الفِردَوسِ وسَمعَ كلماتٍ سرّيةً لا يَحلُّ لإِنسانٍ أَن ينَطقَ بها. فَمِن جهَةِ هذا أفتخِر. وأمَّا من جهةِ نفسي فلا أفتخِرُ إِلاَّ بأَ وهاني. فإنّي لو أَردتُ الافتخارَ لم أكُنْ جاهلاً لأنّي أقولُ الحقَّ. لكِنّي أتحاشى لئلاَّ يظُنَّ بي أحدٌ فوقَ ما يراني عليهِ أو يسمعُهُ منّي. ولئلاّ استكبرَ بفرطِ الإعلاناتِ أُعطِيتُ شوكةً في الجَسدِ ملاكَ الشيطانِ ليلِطمَني لئلاَّ أستَكبر. ولهذا طلبتُ إلى الربِّ ثلاثَ مرَّاتٍ أن تُفارِقني. فقالَ لي: تكفيِك نِعمَتي . لأَنَّ قوَّتي في الضُّعف تُكْمَل. فبكُلّ سرورٍ أفتخرُ بالحريّ بأَوهاني لتستِقرَّ فيَّ قوَّةُ المسيح.

الإنجيل: لو11:7-16

في ذلكَ الزمانِ كان يسوعُ منطلقاً إلى مدينةٍ اسمُها ناينُ وكان كثيرون من تلاميذهِ وجمعٌ غفيرٌ منطلقين معهُ. فلمَّا قرُب من باب المدينة إذا مَيِّتٌ محمولٌ وهو ابنٌ وحيدٌ لأُمّهِ وكانت أرملةً وكان معها جمعٌ كثيرٌ من المدينة. فلمَّا رآها الربُّ تحنَّن عليها وقال لها: لا تبكي. ودنا ولمس النعشَ (فوقف الحاملون). فقال: أيُّها الشابُّ لك أقول قُمْ. فاستوى الميِّتُ وبدأَ يتكلَّم فسلَّمهُ إلى أمّهِ. فأَخذ الجميعَ خوفٌ ومجَّدوا اللهَ قائلينَ: لقد قام فينا نبيٌّ عظيمٌ وافتَقَدَ اللهُ شعبهُ.