الأحد الثامن بعد العنصرة (22 تموز)

أرشيف

حديث الأسبوع

الرسالة: 1كو10:1-17

يا إِخوةُ أطلُبُ إليكم باسمِ ربِّنا يسوعَ المسيحِ أن تقولوا جميعُكم قولاً واحداً وأَن لا يكونَ بينكم شِقاقاتٌ بل تكونوا مكتَمِلينَ بفكرٍ واحدٍ ورأْيٍ واحدٍ. فقد أخَبرني عنكم يا إِخوتي أهلُ خُلُوي أَنَّ بينَكم خصوماتٍ. أَعنِي أَنَّ كُلَّ واحدٍ منكم يقول أنا لبولُسَ أو أنا لأبلُّوسَ أو أنا لصفا أو أنا للمسيح. أَلعلّ المسيحَ قد تجزَّأَ. أَلعلًّ بولسَ صُلِبَ لأجلكِم أو باسم بولسَ اعتمدتم. أشكرُ الله أنّي لم أعِمّد منكُم أحَداً سوى كرِسبُس وغاُيوس. لئَلاَّ يقولَ أحدٌ إِنّي عمَّدتُ باسمي. وعمَّدتُ أيضاً أهلَ بيت استفانَاس. وما عدا ذلك فلا أعلَمُ هل عمَّدتُ أحداً غَيْرَهم. لأنَّ المسيحَ لم يُرسلْني لأُعمِّدَ بل لأبشِّرَ لا بحكمةِ كلامٍ لئَلاَّ يُبطَلَ صليبُ المسيح.

الإنجيل: مت14:14-22

في ذلكَ الزمانِ أَبصر يسوع جمعاً كثيراً فتحنَّن عليهم وأَبْرَأَ مرضاهم. ولمَّا كان المساءُ دنا إليهِ تلاميذُهُ وقالوا إِنَّ المكانَ قَفْرٌ، والساعةُ قد فاتَتَ فاصْرِفِ الجموعَ ليذهبوا إلى القرى ويبتاعوا لهم طعاماً. فقال لهم يسوع لا حاجةَ لهم إلى الذهابِ أَعْطوهُم أنتم ليأكلوا. فقالوا لهُ ما عندنا ههنا إلاَّ خمسةُ أَرغفةٍ وسمكتانِ. فقال لهم هلمَّ بها إليَّ إلى ههنا. وأمر بجلوسِ الجموع على العشب. ثمَّ أخذ الخمسَةَ الأَرْغِفَةِ والسمكتَيْنِ ونظر إلى السماءِ وبارك وكسر وأعطى الأَرغِفَةَ لتلاميذهِ والتلاميذُ للجموع. فأكلوا جميعُهم وشبعوا ورفعوا ما فَضُلَ من الكِسَرِ اثنتَيْ عَشْرَةَ قُفَّةً مملؤَةً. وكان الآكِلونَ خمسَةَ آلافِ رجلٍ سوى النساءِ والصِبيان. وللوقتِ اضْطَرَّ يسوعُ تلاميذَهُ أن يدخلوا السفينَةَ ويسبِقوهُ إلى العَبْرِ حتى يصرِفَ الجموع.