القديسين قزما ودميانوس - الأحد الخامس من متى (1 تموز)

أرشيف

حديث الأسبوع

الرسالة:1كو27:12-8:13

يا إِخوة ُأنتم جسدُ المسيح وأعضاءُهُ أَفراداً. وقد وضعَ الله في الكنيسةِ أُناساً أولاً رُسُلاً ثانياً أنبياءَ ثالثاً معلِّمينَ ثمَّ قوَّاتٍ ثمَّ مواهبَ شِفاءٍ فإِغاثاتٍ فتدابيرَ فأنواعَ أَلسنةٍ. أَلعلَّ الجميعَ رسلٌ. أَلعلَّ الجميعَ أنبياءٌ. أَلعلَّ الجميعَ مُعلِّمُونَ. أَلعلَّ الجميعَ صانعوا قوَّاتٍ. أَلعلَّ للجميعِ مواهبَ الشفاءِ. أَلعلَّ الجميعَ ينطِقونَ بالأَلسِنة. أَلعلَّ الجميعَ يُتَرجِمون. ولكن تنافَسُوا في المواهِبِ الفُضلَى وأَنا أُريكم طريقاً أَفضَل جدّاً. أَن كُنتُ أنطِقُ بأَلِسَنةِ الناسِ والملائِكةِ ولم تكن فيَّ المحبَّةُ فإِنَّما أَنا نحاسٌ يَطِنُّ أو صِنجٌ يَرِنُّ. وإِن كانت لي النبوَّةُ وكنتُ أَعلَمُ جميعَ الأسرارِ والعلمَ كلَّهُ وإن كانَ لي الإِيمانُ كلُّهُ حتَّى أَثقُلَ الجبالَ ولم تكن فيَّ المحبَّةُ فلستُ بِشيءٍ. وإِنْ أَطعَمتُ جميعَ أموالي وأَسلمتُ جسَدي لأُحرَقَ ولم تكن فيَّ المحبَّةُ فلا أَنتَفِعُ شيئاً. المحبَّةُ تتأَنَّى وترفُق. المحبَّةُ لا تحسُد. المحبَّةُ لا تتباهى ولا تنتَفِخ. ولا تَأتي قباحَةً ولا تلتَمِسُ ما هو لها ولا تحتَدُّ ولا تَظُنُّ السوءَ. ولا تفرَحُ بِالُظُّلمِ بل تَفرَحُ بالحقِّ. وتحتَمِلُ كُلَّ شَيءٍ وتُصدِّقُ كُلَّ شَيءٍ وتَرجو كلَّ شيءٍ وتَصبُرُ على كُلِّ شيءٍ. المحبَّةُ لا تسقُطُ أَبداً.

الإنجيل: مت 28:8-1:9

في ذلكَ الزمانِ لَّما أتى يسوعُ إلى كورَةِ الجَرْجُسِيينَ استقْبَلَهُ مجنونانِ خارجانِ مِنَ القبْوِر شَرِسانِ جدًّا حتى إِنَّهُ لم يكنْ أحدٌ يقدِرُ أن يجتازَ من تلكَ الطريق. فصاحا قائلَيْنِ: ما لنا ولك يا يسوعُ ابنَ الله؟ أَجِئْتَ إلى هاهنا قبل الزمانِ لِتُعَذِّبَنا؟ وكان بعيدًا عنهم قطيعُ خنازيرَ كثيرةً ترعى. فأَخذ الشياطينُ يطلبون إليهِ قائلينَ: إِنْ كنتَ تُخرجنا فأذَنْ لنا أن نذهَبَ إلى قطيعِ الخنازير. فقال لهم: اذهبوا. فخرجوا وذهبوا إلى قطيعِ الخنازير. فإذا بالقطيعِ كُلّهِ قد وَثَبَ َعنِ الجُرفِ إلى البحرِ ومات في المياه. أمَّا الرُّعاةُ فهربوا ومضَوا إلى المدينةِ وأخبروا بكلّ شيءٍ وبأَمرِ المجنونيْنِ. فخرجَتِ المدينةُ كلُّها للقاءِ يسوعَ. ولَّما رأَوهُ طلبوا إليهِ أن يتحوَّلَ عن تخومهم. فدخل السفينـةَ واجتازَ وأتى إلى مدينتهِ.